الثلاثاء، 6 فبراير 2018

بالصور.. وثيقتان هامتان: واحدة بخط يد الشيخ صالح العلي.. والثانية بتوقيع علي سليمان الأسد



تمّ نشر وثيقتين هامّتين في عدد اليوم من جريدة "الأخبار", عبر مقالٍ يتحدّث عن كتابٍ جديد للمؤرّخ الكندي "شتفن ونتر" يتناول فيه تاريخ الساحل السوري.
  
الوثيقة الأولى هي رسالة بخط يد الشيخ صالح العلي أرسلها إلى مصطفى كمال أتاتورك في عام 1921 أي بعد خروج العثمانيين من سوريا ودخول الفرنسيين إليها. للأسف الرسالة غير مقروءة بالكامل بشكلٍ جيد ويمكن الاطلاع عليها عبر الصورة المرفقة.

  

أما الوثيقة الثانية فهي من مقتنيات وزارة الخارجية الفرنسية وهي عريضة قدّمها عددٌ من وجهاء الساحل السوري تطالب بالحفاظ على وحدة سوريا وعدم رغبتهم بالانقسام إلى كانتونات طائفية.. ومن الموقّعين عليها علي سليمان الأسد والد الرئيس الراحل حافظ الأسد. 


   
رابط المقال في جريدة الأخبار: اضغط هنا

 

 

  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إلى 10000 مستمعٍ لصوتِ العقل.. شكراً!

من قال أن "لا صوت يعلو فوق صوت المعركة"؟! فصــوت الحياة أقوى من صوت الموت.. وصــوت الموسيقى أقوى من صوت الحرب.  صــوت العقل ...