الخميس، 29 نوفمبر 2018

في ذكرى احتلاله: لواء اسكندرون سوريٌّ.. ولو بعد 1079 عام

جبل الأقرع كما يظهر من خليج السويدية جنوب لواء اسكندرون المحتل _ التقطت الصورة لـ "راديو ماراتوس" سالومي بولكفادزي
يصادف اليوم الذكرى الـ 79 لفصل لواء اسكندرون عن وطنه الأم وأرضه التاريخية سوريا، وذلك عبر صفقة استفزازية وقذرة بين المحتل الفرنسي آنذاك ونظيره التركي، مستغلّين بذلك خروج سوريا من تحت الاحتلال العثماني ووقوعها رأساً تحت الاحتلال الفرنسي وغياب وجود سلطة حقيقية وجيش قادر على الدفاع عن أراضيه، فاستُغلّ هذا الوضع بتصفية حسابات فرنسية عثمانية عبر استفتاء شعبي شكلي فُصِل على إثره اللواء عن سوريا، وتمّ ضمه إلى تركيا تحت اسم محافظة "هاتاي".

تبلغ مساحة اللواء 4800 كيلومتر مربع (أي نحو نصف مساحة لبنان)، ويشرف على خليجي اسكندرون والسويدية، وكذلك على جبل الأقرع، ويصبّ فيه نهر العاصي. 
أنطاكية هي إحدى مدن اللواء، وعاصمة الاقليم، وتعد مركزاً لبطريرك أنطاكية وهو رأس الكنيسة السورية السريانية.

من أهم الشخصيات التي خرجت من اللواء صبحي بركات وهو من أوائل الرؤساء السوريين، والمفكّر زكي الأرسوزي وهو المنظّر الأول لأدبيات حزب البعث، والشاعر الراحل سليمان العيسى.
 
 
راديو ماراتوس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

العنف "الجندري".. عنفٌ قائم

كاريكاتير للفنان السوري مرهف يوسف همام دوبا | لا بدّ أنك قد سمعت أو قرأت، عزيزي القارئ، جملة "العنف القائم على النوع الاجتماعي&qu...